‏مِرْود كشف عن ساقه .. حسن مريم

حسن مريم

 

عيناك لاهيتان

والمِرْوَدُ يتفلّتُ في المكحلة..

***

حين دنا المرود منهما

كَشَف عن ساقه؛

يحسب عينيك لُجّةً..

***

هاهي تشهق وتشهق

يغشى عليها ثم تفيق، ثم يغشى عليها

لا عزاء للمكحلة؛

لقد أخبرها المرود بكلّ ما رأى..

***

أثقل من رحلة الشتاء والصيف

المسافة من عينيك للمكحلة.. قال المرود

***

الكمنجات ستموت منك غيظًا؛

حين الجمهور خاشع..

والأوركسترا متأهّبةٌ، تنتظر أن تسحبي المرود على رموشك..

* فلسطين ـ الدوحة.

شاهد أيضاً

رضى كنزاوي

هبوط اضطراري .. رضى كنزاوي

  معنوياتي منهارة كالاتحاد السوفيتي قلبي بارد كأكياس الرمال عند الخنادق الحربية حزني طويل كعارضات …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية