يد أعادت لي استقامة ظهري .. رفيقة المرواني

رفيقة المرواني

 

تَحتَ رُكْبَتيّ آثَارُ نَزْفٍ

قَطعتُ ماضِيَّ كُلّهُ حَبوًا

وانحِناءً

حَتّى بَلغتُ أَقصَى الاحتِمالِ

وَسَقطت

كَانَت صَوتُ ذاكَ الغَريبِ

اليَدَ التي انتشلَتنِي

وأعادت لِي استقامَةَ ظَهرِي.

* تونس.

شاهد أيضاً

مها دعاس

أن تكون سوريًا .. مها دعاس

  أن تغادر الطيور قمم الحياة وتغوص في أعماق البحر أن تغادر الأسماك البحر وتسير …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية