يبحثُ عن ثنائيته.. سهام محمد

سهام محمد

في استرخاءِ من يقتنصُ الفكرة..

نظرةٌ شَبِقةٌ

تسافرُ مع الدخانْ،

وعُقْبٌ بين الشفةِ الرطبة

يخايلُ أنثى

بما ستلقاهُ؛

إن أبدلا العنوانْ.

“وَجهُكَ خَشِنٌ”

قالت طفلةٌ في حضنِ أبيها،

وأناملها

تتلمسُ منابتَ العشبِ

في مروجِ البهجة،

وتدللت حبيبةٌ

تعلمُ

ما للشوقِ من سطوةٍ،

يُسعدها أن يشكو منها الحبيب،

واختالت أنثى

بنعومتها؛

ففي التضادِ

ثبوتٌ للمعنى،

وإيضاحٌ للمحبةِ،

واكتمالٌ،

وما يزيد.

شاهد أيضاً

أمجد ريان

ليس الثبات سوى نوع من الحركة .. أمجد ريان

  سهرت المرأة الفقيرة على ملابس ابنها تُرفيها، ثم تقوم بكيّها وفي الليلة التالية تضرب …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية