هل كنتُ مصدّقا لما بين يديّ؟ .. ماجد مطرود

ماجد مطرود

اعتمدتُ على طاقتي،

وعلى فطرتي

في رسم الأمل

اعتمدتُ على نيتي

وقررتُ..

أن أكون واقعيًا

ولكن..

بلا نباهةٍ

ضيّعتُ حياتي،

نسيتها..

على اكتاف غيومٍ،

حبلى بالريح

وبالمطر

لا أعرف..

كيفَ تساقطتْ أيّامي؟

وكيفَ تجمّعتْ

كبركةٍ في شارع؟

شارع يضحك عليّ

يتفاخر بالمطبات

والشظايا

بينما أنا

أتفاخر بالتضحيات!

هل فعلاً..

كنت مصدقًا لما بين يديّ؟

* العراق ـ بلجيكا.

شاهد أيضاً

سهام محمد

وأرجع أقول ما لقيتلوش ديل .. سهام محمد

  ـ «جميلٌ، يغرِّدُ منطلقًا من غصنٍ لغصنِ، وصبيٌّ بنَبْلةٍ يُوقعَه!» يقولُ متعجبًا ـ «عَيْبٌ …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية