هذا قلبي .. وديع أزمانو

وديع أزمانو

 

لا أبكي

ولكنها دماءٌ

صعدت إلى عينيّ

فابيضَّتِ الرؤيا

وتساقطَ مطرٌ كثيفٌ

من كتفِ

البلاد

***

لا أكرهُ أحدًا

لا الحبيبةُ تنامُ في سريرٍ دافئٍ

وقلبي يعوي مع كلابِ قُطْبٍ

في ثلجهِ

لا الصَّديقُ سرقَ شمسًا من نظرتي

وقذفَ بالغبارِ إلى قلبي

لا إخوةٌ زرعوا العطشَ في خطواتي

وسكبوا مِلحًا فوق جلدي

لا أعداء

لأكره

فكيفَ خرجتْ سكِينةٌ

ناصعةٌ

من أحشائي؟!

***

أقبِّلُ الأرضَ

أقبِّلُ أنهارها، بدمعةٍ

غاباتها، بظلٍّي قصيرًا

أحجارها، بعينٍ طازجةٍ

لم تتحجَّر

أقبِّلُ بحارها، بتيهي الطويل

وأرفعُ سُبّابتي/ سُبابي

نحو جبين سماءٍ

تواجهني بغشاءٍ صلبٍ

مثل لحمي

يغزوه ذبابٌ

أزرقُ

***

لا صيغة للهبوط

فالسفحُ

وحلٌ

لا صيغة للصعود

فالقمّةُ

آباءُ وفلاسفةُ وطغاةُ وآلهةُ

القمَّةُ

حبلُ الوحلِ الطويل

وأنتَ بين وحلين

تتبخرُ في غيمةٍ

عاقرة

***

لأنكَ ضعيفٌ

حائرٌ

بلا لغةٍ

تتماسكُ في عُشِّ عنكبوتٍ

وتلعنُ ريحًا

في صمتك

***

ياه، لهذه الضراوة

تنهشُ شهوةً

من آباطها

يا له من مجونٍ، يهضمُ معصيةً

ويبولُ

على شجرةٍ، لا ذنبَ لها

لا ذنبَ

وهي تظلِّلُ

سقطى الجحيم

***

إني أهوي

يدًا فوق رغيفٍ جائع

سيفًا فوقَ يدٍ موجوعةٍ

قاتلاً فوق مقتولهِ

مقتولاً فوق قاتله

شمسًا فوق بحرٍ

بحرًا على خيطِ الدَّمِ الأخيرِ

فوق جبينِ الشمس

 

لكلِّ الأحياء

هذا قلبي

وردةُ الحياة

فلا تقتلعوها

لا تعتقلوها

في مزهريةِ أيامٍ

تنكسرُ

هذا قلبي

وردتكم جميعًا

فدعوه

يذبلُ في طبيعتهِ

لتزهر الحياة !

* المغرب.

شاهد أيضاً

شتات .. عائشة موموش

  مرهِقة.. مرهَقَة.. تلك الثنائية الجامدة الحاسمة.. الواضحة.. التي تسجنك في أقصى طرفي المعنى ولا …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية