نزف .. سيف الخفاجي

سيف الخفاجي

 

مرهقة جدًا حالة النزف

أكتب بلا توقف

صداع رهيب

بنٌ يعجز عن كبح جماحي

طعام خجلٌ يناظرني

ولا يغريني

نادل يستغرب طلب القهوة مع الغداء

جوارٌ يستهجن انغماسي بالشاشة

لعلهم يظنونني أطالع شيئًا خادشًا

أتنفس سيجارتي بشغف

أتجاهل موسيقاهم

رونقهم لا يعنيني

حضورهم غائب في عيوني

حالة التباس ما أخلقها حولي الآن

وحده وجودي في مكان المدخنين يمنعهم من الاحتجاج

عيونهم تفعل

يافعُ يراقب امتلاء سيجارتي برمادي

رفيقةُ آخر تبتسم بلا سبب

وهو يؤكد وجوده بقهقهةٍ فاحشة

وكأنه يعيد إنتاج فحولته

أخرى تمعن في جدار بعيد

مراهقة تناظر سقفًا مرصعًا بنقوش كالأسئلة

رفيقها يطالع ساعته

طفل يبكي

أم توبخ

أبٌ يلملم فضيحة اجتماعية

 

وأنا ممعن بانغماسي

غير معني بسواي

وشاشتي

 

كلماتي تنساب

كماء متدفق على أطراف شلال

وأنا حائر لا أعي حقيقة ما يجري

ما يسيل

أهو نحن

آلامنا

آمالنا

إيماننا

يقيننا

ذكريات حيواتٍ ثلاث

وجودي حتى خامس عقدٍ

العدم الزاحف باتجاهنا

كإنسانٍ مسكون باللعنة المشتهاة

كـ«مجتمع على حافة الهاوية»

واشتهاء مر لماء الحياة!

شاهد أيضاً

لورا عبيد

أنا المرصعة باختناقاتي .. لورا عبيد

  لم يكن بمقدوري ألا أنزلق وأنا أخوض في طوفان الآن.. لم يكن لي أن …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية