نجيب المستكاوي .. الأديب الذي ضل طريقه نحو الرياضة

نجيب المستكاوي

 صنع نجيب المستكاوي لنفسه مدرسة جديدة وطريفة في النقد الرياضي، والرصد والتحليل والوصف لم يبارِه أحد فيها، ومد بينه وبين القراء مساحات من الود والثقة علي مدار نصف قرن.

وللمستكاوي(12) كتابا أسهمت بدور كبير في رصد الحياة الكروية في مصر والعالم ومن أبرزها: ابن بطوطة الرياضي، الموسوعة الرياضية للألعاب في ثلاثة أجزاء، الناس والكورة، مستوانا الكروي، الأهلي والزمالك في20 سنة، مواقف وأسرار في الملاعب، كأس العالم لكرة القدم، مقالب كروية، لكن يظل أهمها ترجمته لكتاب “أزمة الضمير الأوروبي” لبول هازار ” بالتعاون مع جودت عثمان، وقد ترجمه نجيب المستكاوي سنة 1948 بعد صدوره بلندن بعامين، وكان ذلك بمثابة الميلاد الأدبي للمستكاوي، وكتب المقدمة له عميد الأدب العربي دكتور طه حسين وقال فيها عن نجيب المستكاوي:” إنه الأديب الذي ضل طريقه نحو الرياضة”

* (8 أبريل 1918 ـ قرية الشين بطنطا ـ وتوفي 13 يوليو 1993). 

شاهد أيضاً

يوسف إدريس

سورة البقرة.. يوسف إدريس

ما كادت الفاتحة تُقرأ ويسترد يده من يد الرجل، ومبروك! ويتأمل مليًـا البقرة التي حصل …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية