مصر تودع أديبها الكبير عبد الوهاب الأسواني

عبد الوهاب الأسواني

 

فقدت الأوساط الثقافية العربية، صباح اليوم، الكاتب والأديب المصري الكبير عبد الوهاب الأسوانى عن 85 عاما، إثر تعرضه لأزمة صحية، نقل بعدها لمستشفى هوليوبوليس.

كانت سلسلة روائع الأدب العربي، التابعة للهيئة العامة لقصور الثقافة، أصدرت منذ أشهر قليلة، روايته الموسومة بعنوان «إمبراطورية حمدان».

ولد عبد الوهاب الأسواني، عام 1934، بقرية جزيرة المنصورية التابعة لمركز دراو في محافظة أسوان، حيث ينتمي إلى إحدى القبائل العربية المنتشرة في أقصى جنوب مصر.

نقديًا؛ صنفه النقاد واحدًا من أبناء المدرسة العقادية في التثقيف الذاتي، ومن ثم أثرى المكتبة العربية طوال سنوات طويلة بإبداعاته ما بين الرواية والقصة والمؤلفات التاريخية.

اختلط الأسواني بمجتمع الأدباء والمثقفين في الإسكندرية، بعد أن انتقل مع عائلته إلى هناك، واقتدى بالأجانب، وكانوا يقطنون الحي الذي كانت به تجارة والده، وتعلم منهم أهمية قراءة الآداب ومتابعة الفنون، وهكذا بدأ مبكرًا القراءة في سن صغيرة، ليصبح فيما بعد أحد أهم المثقفين الموسوعيين خاصة في مجال التاريخ.

صدرت روايته الأولى «سلمى الأسوانية» عام 1970، ثم توالت أعماله الروائية: «وهبت العاصفة»، «اللسان المر»، «ابتسامة غير مفهومة»، «أخبار الدراويش»، «النمل الأبيض»، «كرم العنب»، فضلاً عن مجموعاته القصصية: «مملكة المطارحات العائلية»، «للقمر وجهان»، «شال من القطيفة الصفراء».

كما أصدر الأديب الراحل مجموعة من الكتب منها: «مواقف درامية من التاريخ العربي (قصص تاريخية)، «خالد بن الوليد»، «أبو عبيدة بن الجراح»، «الحسين بن علي بن أبي طالب»، «بلال مؤذن الرسول»، «عمرو بن العاص».

دراميًا؛ تحولت بعض أعماله أعماله إلى مسلسلات وسهرات تلفزيونية وإذاعية، منها «النمل الأبيض، اللسان المر، نجع العجايب، سلمى الأسوانية»، وحاز قرابة 11 جائزة مصرية وعربية  طوال مسيرته الإبداعية المهمة، كما حصل في العام 2011 على جائزة الدولة التقديرية في الآداب.

شاهد أيضاً

تعرف على الأحداث الثقافية والفنية العربية حتى 9 مارس 2019

  الأحد 3 مارس الكويت.. أيام المسرح للشباب تنطلق الدورة الثانية عشرة من مهرجان أيام …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية