للعاشق .. هيفين تمو

هيفين تمو

 

للعاشقِ ضَوءٌ كأصابعِ الله

 تحتضنُ عَذراء بهيةً

 تتراقصُ على حَبلِ غسيلٍ  في العتمة

***

للعاشقِ صَباحاتٌ لا سَكاكين فيها

تُضيءُ الشمسَ في لحظةِ غُفرانٍ

كما في البلادِ الآمنة

***

أنفاسهُ قيثارةٌ تخترقُ كل الأشياء الجميلة

يَسكنهُ الماءُ عنوةً

***

للعاشقِ وجهٌ يهزُ القصيدةَ بِقدميه

كما لو أنه الكناريّ الوحيد

الذي ارتبكَ على قلبٍ مُشتعلٍ يغنّي بصوته

أيّ ماءٍ يَصرخُ في جَسده لتخبّئ الغابةُ

أزهارها فيه وتمضي؟

* شاعرة كردية سورية ـ ألمانيا.

شاهد أيضاً

ديمة محمود

هذا الطائر .. ديمة محمود

  رَفّ رفتين أو ثلاثًا قَطفةٌ لِعنقودين ثمّ حطَّ رِمشٌ ينضجُ زهرةَ ماء تتدحرجُ ضحكةٌ …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية