لعبة بعد الحب .. أحمد جمعة

أحمد جمعة

 

وبعد كل علاقة حبٍ

على كل قلبٍ أن يزوي

لأقصى زاوية الندم

وينظّف أسنانه مما علق بها

من لحم الوعود

والآمال البعيدة التي

سُفكت دماؤها على صخرة الوداع

وهذه هي اللعبة،

ولأن القلب ليس إلا

قطعة لحم قلِقة

ودماء يخثّرها الحزن

فعلى أحد ما أن يصنع من قلبه يدًا

لم تدنس بالقصائد العابرة

ولا بتواقيع الأبدية

يدًا تنظّف

لتهدأ رغبة النهش تلك

ليسكن ألم الحب اللبني

كي يعاود القلب سيرته الأولى

قلبًا يدق بانتظام

ويضخ الدم،

على أحدهم أن يصنع من قلبه يدًا

تمسح هذا القلب من

الآهات القتيلة

ورماد الشوق

والآثام الموحلة بالنبض،

على أحدهم أن يشتل هذا القلب

لجسدٍ لم يدنّس بالذكريات.

شاهد أيضاً

شريف عابدين

بأقل قدر من وهج  .. شريف عابدين

  تألقي.. بأقل قدر من وهج يتأجج في هدوئه المعتق منذ استرسال كاليستو كقمر رابع …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية