لست حزينة لا تحزنوا .. سامية ساسي

سامية ساسي

 

أنا سامية ساسي، أدفعُ عني مرض السرطان الآن

كمن يدفع عنه قطارًا بكلتا يديه

أحاول حذفه بابتسامة دائمًا..

أفشل غالبًا وأنجح أحيانًا في

جعله شجرة تمدّ عروقها في جسدي، فأقتلعها قبل أن تقتلعني.

يقول أهل قريتي البحريّة إن البحر مريض منذ فترة، يلفظ أسماكه ميّتةً على الشاطئ ويفرز

روائح كريهة.. صدّقتُ أنه حزين من أجلي منذ غادرته.

يقول إخوتي إن أمي التي لا تراني، وأخفي عنها إصابتي، تتحسّس صدرها لأمر يجثو فوقه

كلّما ذكرتني..

يقول الشّعر إن امرأة ذهبت معه بعيدًا لن تذهب سريعًا وإن فقدت شَعرها ووزنها.

لست حزينة فلا تحزنوا.

وسأظلّ بلسان الشّعر أعود، فاقرؤوني بخير دائمًا.

* بتزرت ـ تونس.

شاهد أيضاً

محمد عادل

شوبان .. محمد عادل

  أستمع أحيانًا إلى موسيقى شوبان وأقول في نفسي: «كيف لرجل لم يشهد بشاعة الطاعون …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية