لدغة .. سيد أبو ليلة

سيد أبو ليلة

 

أشرب الماريجوانا

وأصلي في زار الأصدقاء.

أعطش

فأصفع ظل الجنرال

وأتجشأ في وجه «العذراء»

وألوح بالمقص في وجه نيتشه

وأتذكر امرأة:

حَلُمتُ «أنا» بأن تقطع التفاح دون أن تجرح يديها

وبأن تلعن زوجة «العزيز» وجلستها العائلية السخيفة

وتأتيني خارج القصر

لأضاجعها على سرير «يوسف».. دون أن اهتم بمعرفة اسمها

***

أبي يتصل بي فأُغلق الباب في وجهه.. وأبكي

تربّت صديقتي على كتفي كأم

وتدعو الله بأن يرسل «نيزك» سريعًا

***

يذكرني جسدي بموعد العبودية الصباحي

فأحْوَلُ ليضحك صاحبي

ويحكي مأساته

لنقول رأينا في سعر قلم «مداده الدماء»

لمس النور قبلنا

وملأ الأرض بالفخاخ

أمام من يبحث عن بداية السطر

***

يمل صاحبي

أعتذر

نشرب سيجارة «حشيش» أخرى

فألعنكم جميعًا

وأبحث عن مياه مثلجة وشيكولاتة

وأحلم بأن أتعلم لعبة «الطاولة»

لأمنح عمري للنرد

وأسبه كلما خالف توقعاتي

وأتصنع الحزن كحفار قبور

شاهد أيضاً

شريف عابدين

بأقل قدر من وهج  .. شريف عابدين

  تألقي.. بأقل قدر من وهج يتأجج في هدوئه المعتق منذ استرسال كاليستو كقمر رابع …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية