لا تقترب أكثر .. وداد سلوم

وداد سلوم 

 

يضيق الهواء

وتشرع الهاوية أبوابها

لتقذف بي،

نحو ازدواج الحياة والموت..

دع المسافةَ تكفي للقرنفل،

وهذا الملح الممتد في فم القصيدة

كشبابة..

سيسقط جدار العافية

والزمن المرمم بالتجاعيد

والذكريات..

دائمًا، كن في المنتصف

حتى لا تسبقني

نحو رفاتي

ولا تتأخر عن ذروة الخطر..

حتى تدهسك كل قطارات التجربة

السريعة منها والبطيئة

وستعرف النشوة؛

كحكيم قديم

إذ تكون..

نقطة في مدارِ اضطراري

* سوريا.

شاهد أيضاً

كـشْ نَرْدي .. فاتن عبد السلام بلان

  النَّهْرُ يُشَاكسُ بالعَنْدِ يَحْتَالُ عَلى قَلْبٍ عِنْدِي   يا مَوْجَ الحُبِّ اليُغْرقُني مَا كُنْتَ …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية