لا تخف .. سونيا نعمة الله الحداد

سونيا نعمة الله الحداد

 

لا تخفْ أبدًا

من نثْــرِ خلجاتِ روحِكَ

ندًى يُغلّفُ قلوبًا عطِشة

مُشتاقَةً لِلمْسةِ حُبٍّ دافئةٍ

أو لمـْسةِ شَهوةٍ جارِفةٍ.

دَعْها تتطايرُ غُبارًا ذهبيًا

يداعِبُ الخيالَ بأناملَ سِحريَّةٍ

يعْشَقُها سِرًا وعلنا

فتلِدُ له أطفالاً بألوانٍ قُزَحيَّةٍ

عَبْر أنغامٍ من نهر الخلود،

عَبْر صُوَرٍ ورُسوماتٍ تَشكيليَّةٍ

تُفْشي سِرَّ ما في القُلوبْ،

عَبْر كلِماتٍ رسَمها المِدادْ

رُموزًا تتطايرُ همَساتِ شِعْر.

 

لا تخَفْ..

لآ تخف أبدًا

تذوُّقَ الغبار هذا

إنَّه المَنُّ والسلوى في صحراءِ الحياة

ونحن جميعًا لسنا سوى

رحّالة!

* لبنان ـ كندا.

شاهد أيضاً

الفتاة المطيعة الماكرة اختفت قبل أن أقبلها .. أمجد ريان

  صديقي الذي اختفى طويلاً ثم أرسل لي التحية فجأة من نيويورك ضايقني غيابه لكن …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية