كحائطٍ لم يعد يرفع سقفًا .. دامي عمر

دامي عمر

 

كحائطٍ لم يعد يرفع سقفًا

كبابٍ لا تدخل منه غير الريح

كجبةٍ مصلوبةٍ على حبل غسيلٍ في بيتٍ مهجور

كفكرةٍ حصيفةٍ

تصرخ وسط العدم

في ذهن صاحبها

كإنصاتي المجحود

وصمتي الغارق في حزن شجرة الرمان في الشتاء

كشتاءٍ لا يجد من عناقيد الغيم ما يصلح لخمرة الحقول

كقلبك المصوح بلا قاع

وقلبي المالح بلا ضفاف

يمضي هذا العالم

كسفينة الوهم في غبش الشطآن

تشق صدر البحار

وتمتص دم المرافئ

لتطرح الضغينة على شاطئ كان فيما مضى أمان

* المغرب.

شاهد أيضاً

قيس عبد المغني

بأي ابتسامة ستوقفين هذه الحرب ؟! .. قيس عبد المغني

  ابتسامتك وأنتِ تنهين تثاؤبكِ المثير على الفراش ابتسامتكِ وأنت تنتشين برشفة من قهوتكِ الصباحية …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية