كان الندى طيبًا .. صبري رضوان

صبري رضوان

 

الفاقد من الماء

يكفي لري الكون

الصحاري تتحول إلى مزارع قلوب

وغابات عشق

تتعانق الفراشات

وتلعن الغربان كلما حطت على سارية الليل

الفاقد من الدمع

يكفي لاستصلاح أرواحنا البور

لكننا ننمّي البكاء في القصائد

لم نفتش عن ابتسامة طبيعية

بينما تتولد آلاف الضحكات

على متن شفتينا الجافتين

ونبيع مساحيق الفرح للبلدان التعيسة

ثم نبكي على الفاقد من القهقهات

التي نرصّها في كراتين ضخمة

قبيل تهجيرها إلى وجوه غريبة

***

نحن أبناء منطقة رمادية

لا ندرك الفارق بين مشيئة الله

وما تصنعه أيدينا

مَن هؤلاء الذين يصطادون العصافير في الصباح

على الشجرة ألف مقصلة

وألف لص

يخطفون أجنحة لم يلوثها الندى

كان الندى طيبًا

قبل أن تضربه البكتريا

***

الفاقد من الندى

يكفي لري النهار

بالبراءة.

شاهد أيضاً

نزف .. سيف الخفاجي

  مرهقة جدًا حالة النزف أكتب بلا توقف صداع رهيب بنٌ يعجز عن كبح جماحي …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية