في زقاق مظلم.. عبد الرزاق الصغير

عبد الرزاق الصغير​

(1)

كلبنا الأسود

لا يحتاج تعليم مواقعه

فهو يضاجع غطاء البئر، الشجرة، بالونات الأطفال، دباديب الجارة التي لا تنبح

 

أستعير مرآة جارتنا الأرملة التي حلفت برأس أمها وروح فقيدها

أن …

ولكن مع كل فجر ينبح الكلب

لإعادة تسطير شواربي

 

(2)

بما أن الريح سكتت

والألم كف عن تمشيط ربلاتي وظهري

والرذاذ يغسل حزن زيتونتنا، دعيني أنقط نصي من شهد صدرك

ألمع الشعاع المنبثق من بين الغيم بابتساماتك

أدرج غمازتيك في أص خيالي

 

(3)

القبلة

رأس قلم

الوردة بقعة دم

الندم

طعنة في ظهر قصيدة وحيدة تضع توأمًا

في زقاق مظلم

في بركة في لوحة رسام مغمور يتألم

من ضربة قديمة في الورك الأيمن

من نغزة في شريان الفن

مزق من شحمة الأذن إلى الجهة الأخرى من فتحة …

 

(4)

لم أحلق لحيتي من يومين

ولا ألتفت لنص يشير لي من نجمة

ولا ذهبت لأمي في يدي قبضة ريحان

وزهرة تنط من الفرحة

ولا نتفت الشوكة من حدقي..

 

(5)

لست رجلاً عمليًا، حركيًا

مثلاً ليس لي دراية عن كيفية تصليح قفل الباب المفعوص

أو استبدال زجاج النافذة المكسور بلوح جديد غير مضبب

أو استبدال حنفية جديدة بدل التي لا تكف عن البكاء

أو تجسيد منظر طبيعي مطلوب كفرض في مدرسة ابنتي

تصليح القدر الفوار

الحزام الهزاز صاحب رشاقة زوجتي

مرآة الرواق

ابتعت البارحة ثلاث علب منتهية الصلاحية

علبتي أناناص ومعجون أسنان

زوجتي لا زال الغضب يفسد جمال عينها بسب شرائي دجاجة منتنة

يا رجل أليس لديك أنف

حتى كتبك تشتريها من الأرصفة ممزقة، محروقة، مهترئة.. كيف تقرأها

لا أتقن غير القراءة وكتابة الشعر

وحتى هذا الأخير كثيرًا ما يتملص من بين أصابعي كمفك براغي الساعات القديمة .

شاهد أيضاً

وديع أزمانو

هذا قلبي .. وديع أزمانو

  لا أبكي ولكنها دماءٌ صعدت إلى عينيّ فابيضَّتِ الرؤيا وتساقطَ مطرٌ كثيفٌ من كتفِ …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية