في امتداح العزلة (مقام ثان) .. وديع أزمانو

وديع أزمانو

إلى د.عيد صالح.. أب حبيب.. ومعلِّم.. شاعر مجيد

(1)

العُزلةُ؛ صخبُ الذّاتِ

بوهمِ حرِّيتها

انسلاخُ حرِّيةٍ من جِلْدِ الذّاتِ

انفلاتُ هامشٍ

من هامشيٍّ يثورُ

وثقلٌ شديدٌ، يفور

 

(2)

العزلةُ.. إشْكَالُ البشريَّةِ البئيسِ

وأمسٌ خفيفٌ، يرشحُ في الرُّوحِ

لذَّةً  للسَّائرينَ،

وأثرٌ

للنُّزوح

 

(3)

أنتَ، يا من تدَّعي العُزلةَ

هل لكَ إخوةُ

أبناءٌ

زوجةٌ

أمٌّ

و

أبٌ

هل لكَ ربٌّ؟

***

أنا

ليسَ لديَّ حتى نفسي!

 

(4)

العزلةُ سطوةُ الأسئلة

 

(5)

العزلةُ  مشاعيةُ الهواجس

 

(6)

العزلةُ  فاعليةُ الخواء

 

(7)

العزلةُ متنُ النَّارِ

وصِراعُ الهواءِ مع العدم

 

(8)

العزلةُ  انسلالٌ فاضحٌ

لشهوةِ الرِّيح

 

(9)

العزلةُ تناقضٌ أصيلٌ

صراعٌ  ماهويٌّ

صمتٌ يتهجَّاهُ الكلامُ

ولسانٌ يقطعهُ

سيفُ الكاهنِ والسُّلطان

 

(10)

العزلةُ أن تقفَ دهرًا أو ظهرًا

في جلالةِ الطعنات

 

(11)

العزلةُ أن تفخرَ بسُقوطِكَ

وحدكَ

لا شريكَ

لكَ

 

(12)

العزلةُ أسلوبُ أشدِّ الكائناتِ

نفورًا وجموحًا

طبيعةٌ تنتخبُ الهباء

 

(13)

العزلةُ مرآةُ يأسٍ تام

 

(14)

العزلةُ شكٌّ بداهي

 

(15)

العزلةُ اضطرابٌ أنيقٌ

في ضغطِ الدَّم

 

(16)

العزلةُ احتقارٌ جوهريٌّ للواقع

“يوتوبيا” مُشتعلة

واحتراقٌ وسيمٌ

للمطلق

 

(17)

العزلةُ انصرافٌ حيويٌّ.

بعيدًا

بعيدًا جدّاً

عن هذا الباطل

 

(18)

العُزلةُ حياةٌ تخرجُ

إلى باطنِ الأقاصي

 

(19)

إليكَ أيها “العيدُ”

أفرشُ أحشائي

لا يهمُّني  مقصٌّ يبترُ بحكمةِ الطَّبيبِ زائدةً إنسانية

لا تهمُني نصائحهُ، وأنا أشعلُ بالخمرةِ شموعَ كبدٍ يتهرَّأُ

سأضعُ أعضائي على طاولةِ الجحيم

ولكَ وحدكَ أيها “الصَّالحُ”

أن تنتخبَ الجسدَ، لمفازاتِ التناقض

كتابي ليس بيديَّ، وكلامي ساذجٌ

وكلَّما نظرتُ إليكَ ابتسمتُ

كلَّما أشرقت كلمةٌ منكَ ضِعتُ

كلَّما زارني وحيٌ

قلتُ ؛ أنتَ

فمن أنتَ يا أنايَ، وهذا الهلاكُ ينهشُ البائسَ منّا؟

قد نتنازلُ عن هذهِ الغوايةِ

قد نتركُ عملاً و أصدقاءَ

قد يهجرنا الشِعرُ

ولكن،

قل لي: مولاي

من غيركَ  يكتبُ بالتهاوي

هذا الخراب!

* المغرب.

شاهد أيضاً

مها دعاس

أن تكون سوريًا .. مها دعاس

  أن تغادر الطيور قمم الحياة وتغوص في أعماق البحر أن تغادر الأسماك البحر وتسير …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية