في المرآة .. فطنة بن ضالي

فطنة بن ضالي

عهدٌ بالليل وسكنٌ

رجعُ صدى الحياة بعبق الريح الممطرة

بهاءٌ  كانبجاس الصبح

وقطراتُ الشفق في زرقة مياه البحر

تتبادل السماء والأرض انعكاس الصور

ورقصاتُ طيف قزح تتنامى

تخط على أرصفة الليل والنهار وجودًا بين الأنواء والأهواء

تشابكت الأمواج

في المرآة

خرجت من ضياء القمر

تهتك خجلي،

حدقت في أعماقي

مجنون صخبي

يجرفني

موفور صبري

بك

يمخر الحشا حرقةً

يُميتني فيك

وأصحو على.. صمتي

صمتِ الناسك..

صمت العارف المدرك

أنك صفاءُ مرآتي..

في عمق اللحظات

بيني وبين عوالم سكينتي

صروح تسترق الرجفات سجودًا

لأسراب غيماتك

أحن

لست أغفو في الليل الحالم

إلا على كؤوس المدى،

أيها النور الهارب مني

كم من ليل سقته إليك

على صفاء مرآتي..

من شظايا وجد

ما وسع المدى

أنهل..

 

تتطاير أحلامي كالنجوم

في الحضور والغياب

من شجن..

كلماتي جسور

بلورية إلى الآتي

وديان معانيها..

زنبقات بحرية

على ردهات النفس

ترسم لون العبور

تعتصر الأفراح

ندى

يكلل بالسوسن

والآس..

على أرصفة الليل

في صفاء مرآتي.

* من ديوان: تباريح على أرصفة الليل.

* شاعرة من المغرب.

شاهد أيضاً

وديع أزمانو

هذا قلبي .. وديع أزمانو

  لا أبكي ولكنها دماءٌ صعدت إلى عينيّ فابيضَّتِ الرؤيا وتساقطَ مطرٌ كثيفٌ من كتفِ …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية