فتاة الكوتشينة .. محمد اللوزي

محمد اللوزي

من بين أوراق الكوتشينة

أرادت أن تفر الفتاة

لولا أنه لا عاشق لها خارج اللعبة

فتاة الكوتشينة

التي تغمز للشخص الذي يحوزها

ولا تتوقف عن الابتسامة والغمز

كلما نظر إليها

فتاة الكوتشينة

التي تحترق وتصير رمادًا

ما إن تضعها يد على الطاولة

* اليمن.

شاهد أيضاً

سهام محمد

وأرجع أقول ما لقيتلوش ديل .. سهام محمد

  ـ «جميلٌ، يغرِّدُ منطلقًا من غصنٍ لغصنِ، وصبيٌّ بنَبْلةٍ يُوقعَه!» يقولُ متعجبًا ـ «عَيْبٌ …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية