غدك مليء بما يشبهك .. سوسن الغزالي


سوسن الغزالي

 

أمَا آن لأمسك الطفل أن يغادر

أمسك الذي كبر مع قطة الجارة

وشجرة العنب الصغيرة

أمسك الذي اعتاد جمع القبل

في كل عيد

وقطع الحلوى والنقود

سلاحك المائي

الذي كنت تصطاد به قلوبنا

تصيب فينا الضحك

فننزف فرحًا وأملا

أمسك الذي كان

يتطلع بلهفة إلى وقت الكبار

يتسكع مع الأصدقاء

في الخفاء

يدخن النرجيلة

ويردد بغضب أغاني Metal

أما آن أن

تفتح له الباب

غدك الفتي

النشيط

يخبئ

أقدارًا صغيرة

في جيوب

أيامه الكثيرة

يقف

أمام بابك

المغلق لإشعار آخر

لا يغادر

قلبي المتشبث

بالباب الموصود ـ

رغم تأففك

المتواصل

من عاطفتي العجوز ـ

ينتظرك

في مكانه المعتاد

تمامًا قرب حلمك

غدك.. مليء

بما يشبهك..

فتاة تغفو بماء عينيك

أصدقاءٍ طيبين

يخبئون أمنياتهم

كأسرار صغيرة

تحت المخدة

ويخلدون مثلك للحلم آمنين

*سوريا ـ ألمانيا.

شاهد أيضاً

شريف عابدين

بأقل قدر من وهج  .. شريف عابدين

  تألقي.. بأقل قدر من وهج يتأجج في هدوئه المعتق منذ استرسال كاليستو كقمر رابع …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية