عينان تراقبان في نشوةٍ خلف زجاجٍ مُعتم .. سهام محمد

سهام محمد

 

رُبَّما يقولُ في انتشاءٍ ذكوريّ:

«جَعلْتُها تنتظر».

غير أنَّه لن ينتبه للمكيدة؛

إلَّا حينما يُخبرُه صوتُه الداخليّ

«في لقائكما الأول..

لتدُل على مكانِك

ـ في الطُرقةِ الفارغة ـ

جعلَتْكَ تدورُ حول نفسِكَ

دورةً كاملةً،

رافعًا يَدَكَ اليُسرى،

متسائلًا في لهفةٍ: أين أنتِ؟!»

شاهد أيضاً

كـشْ نَرْدي .. فاتن عبد السلام بلان

  النَّهْرُ يُشَاكسُ بالعَنْدِ يَحْتَالُ عَلى قَلْبٍ عِنْدِي   يا مَوْجَ الحُبِّ اليُغْرقُني مَا كُنْتَ …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية