عندما كنت صغيرًا .. رضى كنزاوي

 

(1)

عندما كنت صغيرًا

كانت مفاهيمي حول الحياة

بسيطة جدًا

 

كرهت

جدول الضرب

وأحببت الله..

 

وكنت أظن أن الإنسان لا يموت

إلا في عمر جَدِّي..

وأن الظلال تتألم

لذلك

كنت أسعى جاهدًا

أن لا أطأها..

ما عرّضني كثيرًا للسخرية

من طرف أبناء الحي..

 

عندما كنت صغيرًا

خفت من شيئين فقط

من نعل أمي

ورائحة المستشفى..

 

عندما كنت صغيرًا

أحببت دون أن أعرف

أن لإيري وظيفة أخرى غير البول

 

فهمت أن (الحب عبارة عن شهقة باردة

من فصيلة الخوف

تسري في صدرك

عندما

ترى صدفةً الفتاة التي بادلتك

بالأمس نظرة إعجاب)..

 

وأن الرجولة هي عندما

تتمكن أخيرًا

من الذهاب وحيدًا

إلى حمام الحي

والحلاق

دون رفقة والدك..

 

عندما كنت صغيرًا

كانت أمنياتي..

أن تفتح الفتاة

التي

جلست قبالتها

على حيد الرصيف

ساقيها..

 

أن تغرق المدرسة

في الشتاء..

وأن لا تموت أمي أبدا  ..

 

عندما كنت صغيرًا كانت

لديّ جراح خارجية

فقط، أغلبها

عندما كنت أسقط على ركبي

في لعبة «الكنز»

أو كرة القدم

فأسدها بالمخاط أو التراب..

 

عندما كنت صغيرًا..

كانت الشمس صفراء جدًا.

 

(2)

عندما كنت

صغيرًا..

لم أكن أخاف الغول

تحت سريري

لأنني ببساطة

لم أكن أملك سريرًا

بل كنت أنام على الأرض

مكدسًا

بين إخوتي

وكنت أنهض صباحًا

مسحوق الضلوع

مشوّه الوجه

من أثر الحصير

فكان الغول يخافني فوق سريره

وما زال يخافني

ما زال يخافني..

 

أنا الآن تحت سريره

أنا تحت سريرك

تحت سريرك

تحت سريرك.

* المغرب.

 

شاهد أيضاً

كـشْ نَرْدي .. فاتن عبد السلام بلان

  النَّهْرُ يُشَاكسُ بالعَنْدِ يَحْتَالُ عَلى قَلْبٍ عِنْدِي   يا مَوْجَ الحُبِّ اليُغْرقُني مَا كُنْتَ …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية