“عالي ـ واطي” .. حسين الضاهر

حسين الضاهر

 

الأطفال في الخارج يلعبون

يلعبون بشدة

ويصرخون:

“عالي.. واطي”

أصمت قليلاً وأسرق الكلمات لإعادة إعمار الواقع

“عالي”

السماء بيتنا المجاني

منذ الغد

سأرتقي أعمدة الكهرباء لأكون صاحبًا وفيًا للغيم

“واطي”

هذه المدينة “زجاجة محكمة الإغلاق”

 انزع عقلك قبل الاستعمال

“عالي”

الجدران هي الأخرى مصابة بالأرق

تنظر إلينا من خلال صورنا المعلقة وتحزن

“واطي”

العائدون من العمل يقولون:

لا شيء مهم

نسينا أيدينا على المعاول وسنعود لاسترجاعها غدًا

“عالي”

من عاداتنا أن نرث ملابس الموتى

شيئًا من رائحتهم

لكن القبور اندثرت فكيف سأعيد لخالي قميصه؟

“واطي”

ما زالت تركض في مخيلتي “جثث الأصدقاء”

ونبحث كلنا عن مخرج لها من هنا

“عالي”

لم يمسكوا الطفل صاحب “القبعة السوداء”

” واطي”

لقد أمسكوا الطفل صاحب ” القبعة السوداء”

* سوريا.

شاهد أيضاً

شريف عابدين

بأقل قدر من وهج  .. شريف عابدين

  تألقي.. بأقل قدر من وهج يتأجج في هدوئه المعتق منذ استرسال كاليستو كقمر رابع …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية