صبيحة في مقهى 1914 .. نور الدين الزويتني

نور الدين الزويتني

المَحْفل الأخير .. إلى صديقي محمد الشركي

السيد جوزيف ك مجدَّدًا

على السطيحة العشوائية لمقهى 1914

الممرُّ الرثيث ذاته

عمارة كوهن المتهالكة

إنما هذه المرة منتشيًا

بالطعنة في صدره

وهي تغور

وتَطْفر بدل الدم بالضوء

كقنديل البحر القمري…،

وَاهِنًا

مِمَّا اجتثه نصْل الخنجر

من رئتيه ولحمه

مهزوزًا أيضًا

مثل قصبة في عاصفة…

وبسبابته المتورمة أشار

إلى المقهى الممتلئ

على آخره

وإلى الطاولات المُنَدّاة

تحت ضباب الصباح،

على كل طاولة

زبون وحيدٌ

لا أرى غير أقفائِهم

صامتونَ 

كَأَنَّ على كل رأسٍ غرابا

تمامًا كما خالَهُم ت. س. إليوت

في صباح كهذا

على جسر لُنْدن بريدج

Sighs, short and infrequent, were exhaled,

And each man fixed his eyes before his feet

بيتاه اللذان اقتبسهما من دانتي أليغييري

ليُتبثَ أن المدينة وهمٌ

وبإيماءة منه أخرى

كلمْعَة صحراءَ تحت بُروقٍ

أشار

فأرجفني الموت

حين نَظَرْتُ الجفون التي التفتت

ضاجّة بالسهاد وبالمجد

غبراء

مما اكتسَتْ من تراب…،

موتى كِبارٌ…!

بِسَمْتِ الزَرَافِ،

شيوخٌ بِوَهْن الفِيَلة: كاليماخوس،

بن الأبرص، بلينيوس، لبيد،

بيتراركا، ديك الجن، تشوسر،

مهيار، ووردزُوْرث، ثورو، ويتمان،

كڤافيس، وآخرون…،

أيضا “دَراري”* بعمر الفراشات:

طرفة، كيتس، لوتريامون

شاترتون، أوين، الشابي، ريتڤو،*

وكثيرون لا أذكر الآن أسماءهم

***

“هؤلاء ضيوفك”

 قال ك

“عبروا صحراوات الموت

لكي يشربوا معك اليوم

نخْب المدينة

قبل أن ينهبها في المساء

السماسرة تمامًا

ويبلعها البحر”

وقال “تقدَّمْ

فأنت اليوم هنا النادل

وهم يعرفونك باسمك

غانيميديس

الذي لَكَ قبل حياتك هذه”

وبيونانيةٍ جَزْلةٍ هكذا

نطق الاسم

Γανυμήδης

“طُفْ عليهم بدلو النبيذ

وأرْهِفْ لما سيُسِرُّون إليك به

واحدًا واحدا

عندما تتورد أوجههم

بالقصائد والخمر

ثم حين تشاهد ألسنة النار

تملأ أفواههم

اعرف أنها

النار التي وحدها

حين يُظْلِم هذا المساء

سَتُدْفِئُ برْد لياليَ عُزلتك الآتية”

قالها

وببطء تسلل

تحت نعيب النوارس

عبر الممر الرثيث

المؤَدّي إلى البحر

منتشيًا مثلما جاء،

***

ثم اختفى!

* كلمة “دراري” ج درّي، تعني في اللهجة المغربية الأولاد أو الشباب وهي مشتقة من كلمة دُرّية.

شاهد أيضاً

سهام محمد

من حديثٍ ممتد مع صديقي الذئب .. سهام محمد

  «ماذا يفعلُ الذئبُ إذا أمسكَ به الرَّاعِي؟» أتساءَل. «يذهب معه لعدِّ غنماتِه» يجيبُ صديقي …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية