شبحٌ في رأسي .. ديمة محمود

ديمة محمود

 

كَغيمةٍ تمور 

يكتم مطره

ثم يسكبُه دمعة 

***

نهران لِشجرة

يَعبران الزمن

بينما لا تزالُ تتكىء عليه           

***

أُسقُفٌ بِمنجل

رماه في البحر

واعتنق التراب

***

طحلبٌ عجوز 

في مستنقع ضرير  

يلفِظُ الدرَن والضفادع 

***

عبّادُ شمس

يصلي بِقــنّـيـنة

فَيحرك الشمس تجاهه.

* مصر.

شاهد أيضاً

فاطمة عبد الله

مراوغة .. فاطمة عبد الله

  كانت تراه واحدها.. قمرًا تتقرّب إليه القلوب زلفى؛ علّه يختار إحداها.. أوهمت نفسها بأنها …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية