شاكيرا.. حدثينا عن الحبِّ أيتها الذئبة اللعوب! .. محمد هشام

شاكيرا

 

شاكيرا.. أيملك الصوتُ ذلك السر؟

سرّ أن تنفذ خيوطه المجنَّحة إلى الأجداث والعظام الرميم، فتجمع ما تكسر بفعل الآفات، وتدهن ما تيبَّس بدهان الرحمة، وتشكِّل ما انسحق تحت وطأة العجلات وطبول الفزع الأكبر.

أي سر ذلك الذي يمنحكِ حق الصيحة، صيحةِ الحقيقة والخلود، حيث لا هوان ولا استكانة؟

وأي خمَّار علَّم روحكِ قرع دنانٍ، صُنعت على عين البهاء والكمال الأبديّين؟

ألن تخبريني؟!

سأعترف أنني لم أفهم إلا الآن ما قصده محمد عفيفي مطر حين قال: (بُشراكِ أن دخانكِ الأعلى سينفخ فيهم الأسماءَ والأقوالَ في أفق اللغات/ إذا تقادحت اشتقاقاتُ الكلام/ شُقِّي إذن أثوابَ ليلكِ أو نهاركِ/ وامنحي مِزقًا لمن يقفون في أعتاب عُرْيكِ/ إنهم أبواق صوتكِ/ فانفخي فيها/ وهم ألواحُ نطقكِ/ فانثري الشررَ المعلقَ في الدخان/ حتى يكونوا…).

فدبِّي إذن برجلكِ واركضي بخيْلكِ ونبئينا بين لحظة وأخرى بالحياة، نبئينا بالسلام، أيتها الذئبة الغجرية اللعوب!

شاهد أيضاً

سيومي خليل

عن كرة القدم بين الشمس والظل .. سيومي خليل

  كتب الكاتب الأورغواني غاليانو كتابا جميلا عن كرة القدم اسمه «كرة القدم بين الشمس …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية