سهاد .. سيومي خليل

سيومي خليل

 

من لا ينامون

داخلهم تأرق الأفكار

ويتصلب كالخشب

عليهم النور.

 

أعرف الليل جيدًا

لأنه كلما جن ظلامه

نام عليّ كأني سرير

ولم يتركني شخيره

أنام.

 

أعرف الليل جيدًا

فأنا أصحو مع من فيه

يصحون؛

الصراصير وهي تبدأ

عزف لحنها

خيوط العناكب

السوداء

وجموع خفية

من كائنات لا ترى…

والأهم من كل هذا

الناس الذين تخونهم

أعينهم بداية كل مساء

وتأبى أن تغلق بواباتها.

 

خُلق الليل أولاً

وبعده لم يُخلق شيء

إنما كانت تخرج

من وراء ستاره

الطويل المعتم:

خرج الصباح

والنهار المشمس

والمساءات الناعسة

خرجت جحافل

من الأضواء

والنقط الشديدة

الوميض

خرجت الأشكال

الهندسية

وأرقام الجبر

العديدة…

 

من لا ينامون

ظلوا عالقين

وراء الستار

ولم يخرجوا.

 

من لا ينامون

بالليل يكتبون

قصة أخرى

عن النهار

الذي قضوه

متعبين.

 

إذا ما نمت

أصحو مرات

كي أتأكد

إذا ما كنت

حارسًا للغيبة

أم أن الليل

انتفض وغادر.

 

لو يقبل الله

أن يكون النهار

فراشا

والليل معاشا

لكسب عبادًا

صالحين جددا.

شاهد أيضاً

شريف عابدين

بأقل قدر من وهج  .. شريف عابدين

  تألقي.. بأقل قدر من وهج يتأجج في هدوئه المعتق منذ استرسال كاليستو كقمر رابع …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية