سكسولوجي العلاقة بين الولد والبنت .. بيريهان الفحام

بيريهان الفحام

 

قد تبدو الكلمة في معناها غريبة، أو ملفتة للنظر، ولكن لابد من أن نعترف أن البعض في هذا الوقت لا يميل لحب الروح أو الجمال الداخلي، بل ينظر إلى حب الجسد.

نعم.. البعض يرى أن المرأة لا تمتلك قلبًا، بل تمتلك جسدًا رائعًا، وقوامًا ممشوقًا فقط، ويظل يبحث عن مقومات الجمال لكن على طريقته الخاصة.ز فالبعض يظل يرتبط وينفصل أكثر من مرة، ويتباهى بكل فتاة.. فيما الفتاة دائمًا ما تبحث عن الحب الحقيقي والأمان، والأهم من كل ذلك هو أن تبحث عن رجل بمعنى الكلمة.. رجل يحتويها، لا يتلاعب بعواطفها ومشاعرها ويمارس عليها الرجولة.

كثيرات لا يشغلن أنفسهن بالاهتمام بالشكل الخارجي، أو بالمظهر، أو بالوظيفة، بل يبحثن عن رجل يتحمل مسئوليتها.. لا عن رجل يتخلى عنها وقت احتياجها إليه في أول موقف.

الرجل أيضًا يعشق الفتاة الهادئة التي لا تجادله في كل شيء.. يعشق التي تكون بألف رجل وسط الغابة، وتكون في حضوره سيدة متكاملة الأنوثة تستغني به عن العالم.. يبحث عن فتاة مجنونة وتطيعه في جنانه.. عن امرأة تكون وطنًا يطمئن إلى الإقامة بداخله، وليست سجنًا يفر منه بحثًا عن حريته

هكذا دائمًا نرى أن الرجل الذي يبحث عن المظهر الخارجي ينخدع.. ويكتشف بعدها أنه ضحية.. يقع فريسة لفتاة فاسدة تلعب علية دور العاشقة.. وهكذا أيضًا نرى أن معظم العلاقات العاطفية تبدأ ملتهبة بين الاثنين، ولكن بعد فترة يصاب كل منهما بحالة برود عاطفي، ثم إلى حالة من الملل تؤدي للبحث عن شريك آخر.

من المهم إذن أن نبحث عن شخص يكملنا دون أن يشعرنا بالندم ذات يوم على اختيارنا له.

شاهد أيضاً

حسن العاصي

فينومينولوجيا شقاء الوعي (2 ـ2) .. حسن العاصي

  مثقف مستهلك لا منتج ظل بعض المثقفين العرب ردحًا من الوقت يكابدون مقاربة الكثير …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية