سعيد أبو بكر.. «شيبوب» خطيب ماجدة وزوج ليلى فوزي

سعيد أبو بكر فنان كوميدي من طراز فريد، لكن لا يمكن إغفال كونه تراجيديًا بدرجة امتياز، وهو ما يمكن تأكيده من خلال نوعية الأدوار التي لعبها في عدد من الأفلام.

اسمه سعيد محمود أبو بكر، ولد في 20 نوفمبر 1913 بمدينة طنطا محافظة الغربية، تلقى تعليمه في مدرسة طنطا الابتدائية، ثم طنطا الثانوية وحصل على البكالوريا عام 1933.

في المدرسة انضم إلى فريق التمثيل وكان عضوًا بارزًا به، ومن أشهر المسرحيات التي قدمها على مسرح المدرسة مسرحية “لويس التاسع””.

سافر إلى القاهرة وعمل بفرقة رمسيس بأجر شهري 3 جنيهات، ثم ترك الفرقة وسافر إلى السويس ليعمل بوظيفة أمين مخازن في المجلس البلدي بالسويس في الفترة من 1933 إلى عام 1936.

عاد مرة أخرى للقاهرة وانضم إلى فرقة أنصار التمثيل والسينما، وفرقة فاطمة رشدي، وفرقة ملك، وفرقة فؤاد الجزايرلي، ومع افتتاح زكي طليمات معهد المسرح عام 1945 كان سعيد أبو بكر من أوائل الملتحقين بالمعهد ونال إعجاب زكي طليمات حين قدم جزءًا من مسرحية “البخيل” أثناء تقديمه لدخول المعهد.

حصل على دبلوم المعهد العالي لفن التمثيل عام 1947، وعمل مفتشًا بالمسرح المدرسي إلى جانب عضويته كممثل في فرقة المسرح الحديث.

مع بداية الخمسينات أخرج عددًا من المسرحيات منها: “صندوق الدنيا” و”بابا عايز يتجوز” و”حواء” و”الناس اللي فوق” لنعمان عاشور، ومثل في عدة مسرحيات منها: “البخيل” التي أخرجها زكي طليمات، و”مسمار جحا” لأحمد باكثير، و”مريض بالوهم” و”حركة ترقيات”.

ومع بداية فرق التليفزيون ترشح سعيد أبو بكر ليكون مديرًا لفرقة المسرح الكوميدي عام 1963، وبعد ذلك مديرًا للفرقة الاستعراضية الغنائية، وقدم مسرحيات منها “بنت بحري” و”حمدان وبهانة” و”القاهرة في ألف عام”.

اتجه إلى السينما بعد أن تعرف إلى المخرج محمد كريم، وكان أول دور له على شاشة السينما في فيلم “يوم سعيد” عام 1940، ثم “الوردة البيضا” الذي أخرجه محمد كريم.

كانت معظم أدواره إما صغيرة أو دور ثان، والفيلم الوحيد الذي شارك فيه بالبطولة كان فيلم “السبع أفندي”.. لكن الدور الذي وضعه في قلوب المشاهدين وكان سببًا في شهرته هو دور “شيبوب” في فيلم “عنتر بن شداد” مع الفنان فريد شوقي والفنانة كوكا عبده.

ارتبط بخطوبة الفنانة ماجدة ثم تم فسخ الخطوبة.. كان يتمتع بصداقات قوية مع الكثير من فناني عصره، وكان يحب أن يكون حضوره كوميديًا يحبه الجميع.

عانى من مرض القلب، وتوفى في 16 أكتوبر 1971، تاركًا رصيدًا لا بأس به من الأفلام منها: أفراح – 3 لصوص – ابتسامة أبو الهول – أرملة وثلاث بنات – الساحرة الصغيرة – القاهرة – رسالة إلى الله – عنتر بن شداد – عنتر يغزو الصحراء – لقمة العيش – بين السماء والأرض – الأخ الكبير – تجار الموت – إسماعيل يس للبيع – سجين أبو زعبل – غرام المليونير – النمرود – معجزة السماء – العروسة الصغيرة – شياطين الجو – عزيزة – الله معنا – دستة مناديل – دايما معاك – الفارس الأسود – علشان عيونك – تاكسى الغرام – أمريكانى من طنطا – حميدو – نساء بلا رجال – سيدة القطار – الأستاذة فاطمة – عايزة أتجوز – ليلة غرام -لك يوم يا ظالم – آدم وحواء – السبع أفندي – دموع الفرح – آخر كدبة -كيد النساء – الصقر – البيت الكبير – ليلة العيد – عنبر – فوق السحاب – المستقبل المجهول – عروسة البحر – حبيب العمر – الهانم – قلبي دليلي – النائب العام – ليلى بنت الأغنياء – رجل المستقبل – الفلوس – أحلام الحب – العامل – يوم سعيد.

شاهد أيضاً

عزيز عثمان

عزيز عثمان.. قتيل ليلى فوزي

عزيز عثمان، ممثل ومطرب (23 يناير 1893 – 24 فبراير 1955).. هو ابن محمد عثمان، …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية