ساراي.. سيد أبو ليلة

سيد أبو ليلة

عارفة يا حبيبتي

أنا اتضربت كتير وانا صغير

ساعتها خافت عضلاتي

وفضَّلت الحياة ع الموت

غرقت في عرقي

وغنيت الأغاني اياها ـ اللي بتطمن

لحد ما ناب رشق في القلب

في اللحظة دي.. ولأن الطفل جوايا شعر بالبرد

حاولت أهدّي صرخاته

وأحكيله حكاية تنتهي بالنوم

زي ما أمي كانت بتقتلني

حكيت.. وحكيت

واتلموا حواليا العيال وضحكولي.. ضحكت

لحد ما طفلة صادفتني

وكات عنيها زي حِجر أم

ممكن تسيب الصلاة علشان رضيعها

وزي صاحب ساب مناب من روحه ليا

وزكاني ما بين شياطين وسماني

نديم القلب

 

أنا بحبك

وخايف قصتي تكبر

وخايف قصتي تصغر

وخايف تموتي

أنا بحبك

هدلك على مطرح جرح الناب

وهوصفلك اللي فعلته في اللي بَعَدِك عني

27  سنة

وازاي لاعبته عشان يسيبني أعيش شوية

هحكيلك.. وما تسمعيش

احضنيني بس من فضلك

شاهد أيضاً

أمجد ريان

ليس الثبات سوى نوع من الحركة .. أمجد ريان

  سهرت المرأة الفقيرة على ملابس ابنها تُرفيها، ثم تقوم بكيّها وفي الليلة التالية تضرب …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية