زوارق لم تذق متعة العوم .. نغم دريعي

نغم دريعي

 

كلما كان يأتي العيد

كنت أصنع زوارق ورقية ملونة

كأقراط الغجر

وأحلم ببركة ماء

كم كنت أتمنى لو تمد لي البحيرة

يدها

كي أتحول لشجرة بثوب أخضر

طويل 

كنت هناك أزرع وحدي القصب في

صدرك

كان الوقت يذهب لمثواه

وأنا أكمل خاتمة النص

فقط يؤلمني جرح يعيش معي

القصب الذي لم يزهر

وزوارقي التي لم تذق متعة العوم

* شاعرة سورية كردية تقيم في ألمانيا.

شاهد أيضاً

محمد عبد الرحيم

أنا وحبيبتي نسكن في المزرعة السعيدة .. محمد عبد الرحيم

  أنا وحبيبتي نسكن بالمزرعة السعيدة، نزرع طعامنا من الفاكهة والخضروات الطازجة، كالإجاص والمشمش والعنب، …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية