رأى البرق شرقيًّا فحنّ إلى الشرق .. الشيخ الأكبر محيي الدين بن عربي

الحضرة

رأى البرْقَ شرقيًّا، فحنّ إلى الشرْقِ،

ولو لاحَ غربيًّا لحنَّ إلى الغربِ

فإنّ غَرامي بالبُرَيْقِ ولمحِهِ

وليسَ غرَامي بالأماكِنِ والتُّرْبِ

رَوَتْهُ الصَّبَا عنهُمْ حَديثًا مُعَنْعَنًا

عن البثّ عن وجدي عن الحزْن عن كربي

عن السكرِ عن عقلي عن الشوق عن جوًى

عن الدَّمعِ عن جفني عن النَّار عن قلبي

بأنّ الذي تهواه بينَ ضُلوعكم

تقلِّبهُ الأنفاسُ جنبًا إلى جنبِ

فقلتُ لها: بلِّغ إليهِ فإنَّهُ

هو الموقِدُ النّارَ التي داخلَ القلبِ

إن كان إطفاءٌ، فوَصْلٌ مُخلَّدٌ،

وإن كان احتراقٌ، فلا ذنبَ للصّبّ

شاهد أيضاً

أيمن حمدي

في حرف الهاء .. أيمن حمدي

للهاءِ في غيبِ الغيوبِ مراتبُ ومع الخفاءِ لها الظهورُ مواهبُ   إنيّةٌ برزت متى أُشهدتَها …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية