ذلك اللاشيء.. وسام الموسوي

وسام الموسوي

 

(1)

أمدُ يدي لأصافح ظلي

وحين أتقرب إليه

تفضحني شمسٌ نائمةٌ في قلبه.

(2)

نائمٌ مثل فكرةٍ كسولة

رأسي الذي يصافح الظلام

وينسى الضوء خافتًا في أعماقه.

(3)

يكبرُ يومًا بعد آخر ذلك اللاشيء

وهذا دليل كاف على أنه لا شيء أبدًا.

(4)

تحبُ وجوهنا المرايا

أتُراها ترغب الشحوب إلى كل هذا الحد؟

* شاعر عراقي.

شاهد أيضاً

إبراهيم جابر إبراهيم

أنا الذي أقلّ من شخص وأكثر من ..  إبراهيم جابر إبراهيم

  يقول جوّاد: لديَّ كلبٌ أليفٌ يقضي النهار في التمرّغ على الكنبة الزرقاء واصطياد الذباب. …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية