حيث لا أحد .. وداد نبي

وداد نبي

 

حيثُ لا أحد
أتعثرُ ببلادي
غابة مطر
سقطت من سماءٍ بلا غيم ٍ
يد حنونة 
تشد ُّعلى جُرحِ المدن 
أغنية حُب 
لا تشيخً بهسيسِ الهُجران

 

حيث لا أحد
أتعقبُ بلادي 
ببوصلةِ الاشتياق ِ
وأركض معها تحت الأنقاض
بالصحةِ والمرضِ
بالحضور والغيابِ
بالحربِ والسلمِ
وحينما أموت 
لن يكون لبلادي 
من أحدٍ سوى قصائدي 
مقبرة حنين هائلة
لنيغاتيف صورها القديمة
صورها المُفخخةِ 
بابتسامات ِالراحلين

* شاعرة سورية كردية.

شاهد أيضاً

إلى متى سأظل أنتظر؟ .. حسن حجازي

  (1) بكل همة رحت أكنس ما علق بذاكرة هاتفي المتذاكي، بكل تهاون أرتق الآن …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية