حواف الأرصفة القديمة.. عبد الرزاق الصغير

عبد الرزاق الصغير​

رغم دفء الجو

وبشاشة السماء

أحس برودةً في عظامي

شيئًا ما قاسيًا وحادًا كحواف الأرصفة القديمة

والحيطان والأسيجة الصدئة..

ألوان الأبواب الداكنة

نزنزة الكراسي العتيقة

استهزاء العشب المغبر بحوافرنا

يحز في قلبي

وحتى الموت

بياض قصيدة

شاهد أيضاً

وديع أزمانو

هذا قلبي .. وديع أزمانو

  لا أبكي ولكنها دماءٌ صعدت إلى عينيّ فابيضَّتِ الرؤيا وتساقطَ مطرٌ كثيفٌ من كتفِ …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية