جورج ميليس الفرنسي صاحب أهم الابتكارات السينمائية

جورج ميليس

ابتكر السينمائي الفرنسي الشهير جورج ميليس (8 ديسمبر 1861 – 21 يناير 1938) العديد من الأساليب التقنية والسردية في بدايات السينما.

كان جورج ميليس، واسمه الأصلي ماري جورج جان ميلييس، مبدعًا في استخدام المؤثرات الخاصة.. وربما كانت الصدفة وحدها هي سبب اكتشافه خدعة التوقف، أو الاستبدال، عام 1896، فكان أحد أوائل السينمائيين الذين استخدموا تقنيات الكشف المتعدد، تصوير انقضاء الزمن.

وجورج ميليس يوصف بأنه من رواد أسلوب المونتاج الفني، وعمل على تطويرات كثيرة في بداية السينما، فهو مبتكر العديد من الخدع السينمائية، وظل يعمل على التجديد المستمر في استعمال خدعه الخاصة.

وعن طريق الصدفة أيضًا اكتشف خدعة “تايمز لابس” (تصوير بأوقات مختلفة) في سنة 1896، كما استعمل تقنيات عديدة مثل “الجامب كات”، وهو أوائل من استعمل أسلوب مضاعفة شكل الشخصيات في الفيلم، خاصية “الديزولف” (أو دخول صورة بصورة أخرى)، كونه كان يهتم بتغيير الحقيقة في التصوير، حتى أن البعض أطلق عليه “المصور الساحر”.

وجورج ميليس له مجموعة من الأفلام لعل أشهرها: رحلة إلى القمر (بالفرنسية: Le Voyage dans la lune)، وهو فيلم خيال علمي صامت أسود وأبيض فرنسي، أنتج عام 1902. والفيلم مستوحى من روايتين، الأولى هي “جول فيرن من الأرض إلى القمر”، والثانية هي “أول رجال على سطح القمر”.. وجاءالفيلم من تأليف وإخراج جورج ميليس وساعده في ذلك أخوه غاستون. وكانت مدة الفيلم 14 دقيقة إذا تم عرضه بسرعة 16 إطار في الثانية، وكانت آنذاك هب السرعة المعيارية.

“رحلة إلى القمر” يعتبر أشهر أفلام الفانتازيا التي أخرجها ميليس وحقق جماهيرية كبيرة لدى توزيعه، كما أنه أول أفلام الخيال العلمي التي يستخدم فيها أساليب رسوم متحركة ومؤثرات خاصة مستحدثة، ومن ضمنها صورة مشهورة للمركبة الفضائية تهبط على عين القمر، واعتبر الفيلم أحد أهم أفلام القرن العشرين.

شاهد أيضاً

سعيد أبو بكر.. «شيبوب» خطيب ماجدة وزوج ليلى فوزي

سعيد أبو بكر فنان كوميدي من طراز فريد، لكن لا يمكن إغفال كونه تراجيديًا بدرجة …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية