تساؤلات في حضرة ملاك.. محمد الخفاجي

محمد الخفاجي

ماذا يحدثُ لو

أوقفنا الكتابة قليلاً،

 دعونا الماء كحقيقةٍ تفضحُ ما خلفها،

غنيناهُ تلاوةً

وأمرناهُ بما تيسر من جريانه

أن يُغرقَ فم السؤال

بإجابةٍ رطبة؟!

***

لا أُدانُ بوقوعِ النصّ، أبدًا

بارتخاءِ الأصابع في لحظة خدر، لا أُلام أيضًا

لا يدي

ولا فمي الصامت

ولا عينيَّ المغمضتين، الراكنتين لجهةِ النهر

تحمل الذنب

 

ولا حتى..

حين يَهربُ كلّي ويغفو خَلفَ ظهرٍ بلّلهُ

شغفٌ صائب..

***

حينَ  الهواءُ كان

باردًا

وجلدي مُحببٌ بنتوءاتٍ

صغيرة

صغيرة جداً

 وكثيرة

من أثر رعشة، من أثر رقصة، من أثر ما كان

لَمْ تكن هُناك أطرافٌ تحفظ الذاكرة

ضمن سياق المشهد

أو شيء ما، يصلح  للتدوين،

 

كانَ الحدثُ يَمرُّ بطابورٍ طويل

كضحايا

مغمضة العينين

بشفتين تلمع

 

وكنتُ أنا الواقف بينهم

بشهقاتي الأطول

برجفتي

بضحكاتي

والمُبلّلُ بالماء.

***

* شاعر من العراق.

شاهد أيضاً

غادة عزيز

من تكون .. غادة عزيز

  حين يستبدُّ بك التكرارُ وتمتطي الأرضَ قشعريرةً لا تطأ حدودَ الماءِ منْ تكونُ لاشتهاءِ …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية