تحصين المالقي

الحضرة

روى الإمام العارف بالله عبد الله بن أسعد اليافعي رحمه الله تعالى قال: بلغني عن سيدنا العارف الإمام أبي عبد الله محمد القرشي عن شيخه أبي الربيع المالقي أنه قال له: ألا أعلمك كنزًا تنفق منه ولا ينفد؟

قال: قلت: بلى.

فقال: قل: يا الله، يا أحد.. يا واحد، يا موجود يا جواد يا باسط.. يا كريم يا وهاب يا ذا القوة.. يا غني يا مغنى يا فتاح يا رزاق يا عليم يا حكيم يا حي يا قيوم يا رحمن يا رحيم يا بديع السموات والأرض يا ذا الجلال والإكرام.. يا حنان يا منان انفحني منك بنفحة خير تغنني بها عمن سواك (إن تستفتحوا فقد جاءكم الفتح) (إنا فتحنا لك فتحًا مبينًا) (نصر من الله وفتح قريب)

(اللهم يا غني يا حميد يا مبدئ يا معيد يا ودود، ياذا العرش المجيد يا فعال لما تريد

اكفني بحلالك عن حرامك وأغنني بفضلك عمن سواك )7 مرات

واحفظني بما حفظت به الذِكر الحكيم، وانصرني بما نصرت به الرسل، ولاتشمت بنا أحدًا إنك على كل شيء قدير.

قال: فمن داوم على قراءته بعد كل صلاة خصوصًا بعد صلاة الجمعة، حفظه الله من كل مخوف، ونصره الله على أعدائه. وأغناه ورزقه من حيث لا يحتسب. ويسر عليه معيشته! وقضى عنه دينه، ولو كان عليه مثل الجبال دينًا أداه الله تعالى عنه بمنه وكرمه.

شاهد أيضاً

أور

أور .. رثاؤك مرٌ أليم أيتها المدينة

تعرضت مدينة (أور) السومرية أيام ملكها (أبي ـ سين) لغزو العيلاميين.. ودافع أهالي أور عن …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية