بعد يوم حافل .. منصف القرطبي

القرطبي منصف

 

أنهى دراسته بالكاد، وحصل على شهادة الإجازة بعد أن تمرّغ على بطنه وظهره يمينًا وشمالاً، وبعد أن سال لعابه كحصان صغير. رغم ذلك، يتردد على الكلية كل يوم، صباح مساء. يأتي إليها أكثر من الطلبة والطالبات المتحمسات إلى جوّ الكلية الرهيب. نافخًا ريشه كديك يسير، عابثًا ببطنه المنتفخة، حاملاً محفظة مرسلة على كتفيه، ناظرًا هنا وهناك، يتحسس رائحة نون النسوة.

كلما جلست وإياه أغرقني في بحر كبته الجنسي المفعم بالحرمان العاطفي العميق. لسانه سليط حاد كأفعى، لا يتحدث إلا في الأرداف والأكتاف والنهود والشهود. يؤلف كل يوم أكثر من كتاب كما فعل أجداده في فقه النكاح. معجمهُ فج ونتن كإبط هذه المدينة. يضحك ضحكة ذئب، وينظر إلى الفتيات دائمًا نظرة دونية لا ترى فيهن إلا الجسد المسلوخ، أو النهد الذي تسلل كمهاجم وتجاوز الخط الفاصل بين فريقين.. لم يفكر يومًا في الأنثى العظيمة التي لولاها ما كان لهذه الحياة نكهة ولا طعم بوجود الأوغاد والأوباش قليلي الذوق.

ـ شوفْ ديكْ التّيتيزة!

ـ وطَرفْ هو!

ـ سلعة جديدة!

أضحك أحيانًا، وأملأ صدري بهواء كثير، أشعر بالرغبة في لكمه، أو أن أقلب عليه الطاولة؛ لكنني لا أحب أن أضرب أحدًا، أو أن أصيب أحدًا بأذى. هكذا تعلمت من والدتي ووالدي وإخوتي، ومن النبيلين الرائعين؛ أفضل أن أزرع ألف شجرة على أن أضرب أحدهم. هذا أمر حيواني ولا ينتمي إلي و… إلخ.

في كل مرة أراه جالسًا، أتفاداه هاربًا بنفسي من دائرته اللعينة، يحشرُكَ في حديث تافه لا روح ولا جوهر فيه. لا أجالسه لكي لا يملأ رأسي بأفكاره المشوشة المرتبكة وأنا الذي أحارب.. أتأبط كتابًا، بينما يواصل هو، هراءه وترهاته محدقًا في مؤخرة فتاة مرت قرب رصيف البوفيه.. نوع مثل هذا، إذا جالسته مشكلة، وإذا لم تجالسه قال إنك: متكبر وكاتب مغرور.

كضفدعة، ينهض ذاهبًا إلى الكونطوار ليشتري خبزًا مليئًا بالبيض أو الحوت.. يرشف مشروبًا غازيًا، ويختار الركن الركين من البِيفِيتْ، رائحًا وغاديًا معجبًا بسرواله مع تلك وتلك وتلك…

يمرر يده على بطنه، ثم على جبهته ليزيل العرق.. ومساءً في الساعة السابعة، ينهض بمظلة، تاركًا أثره على الأزهار والورود التي جاورته وعانت معه معاناة أيوب، مفكرًا بينه وبين نفسه: حقًا أحتاج إلى دوش بعد يوم حافل.. حافل جداً!

شاهد أيضاً

شريف عابدين

بأقل قدر من وهج  .. شريف عابدين

  تألقي.. بأقل قدر من وهج يتأجج في هدوئه المعتق منذ استرسال كاليستو كقمر رابع …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية