الموسيقا خير عبيدي .. حسن مريم

حسن مريم

الثانية صباحًا..

لا أبصر (مرتا)؛ الويسكي استعمتني، فَعَميتُ

وقد كانتْ قبل دقائق في حضني.. أين اختبأتْ(مرتا)!

مرتا، مرتا، مرتا…

لا أسمع منها غير هسيس الخطوة فوق رخام الرّوحْ..

ويُخيَّلُ لي أنّ امرأةً في الحمّام تناديني:

“استعجلْ، فاكهتي المبتلّة تشتاقك”

لكنّ خرير الماء يغالط سمعي

وخرير الويسكي في رأسي أعلى

الثّانية صباحًا،

لا أحد في ملكوتي الآن..

الموسيقا خير عبيدي، وأنا صنمٌ مجروحْ!

***

*فلسطين ـ الدوحة.

شاهد أيضاً

وسادة محطمة فوق أغصان الشجرة .. أمجد ريان

  هي حالتي الميئوس منها يئسًا بائنًا لذلك أجلس منكسر القلب، ورأسي مائل على نافذة …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية