العزا .. سيد أبو ليلة

سيد أبو ليلة

 

مشهد مسرحي

رجلان يجلسان في سرادق للعزاء.. والصمت يعم

– هي الساعة كام؟

= السؤال الأهم هو الشيخ فين؟

– أهم بيقنعوه من الصبح يطلع يقرا

= تفتكر هيوافق؟
– ماهو بصراحة عنده حق، ده المايك فرقع فـ وشه

= يلا الله يرحمه

– هم برضو مصرين يخلونا نحاسب ع القهوة؟

= الله يرحمه دى كانت وصيته

– (باستياء وعجز) هو احنا ايه اللى جابنا؟

= بتقول ايه يا عم انت.. انت مش عارف ثواب اللي بيحضر جنازة؟

– عندك حق والله، بس الأهم إن الناس دي جاية عشان تبقي كسبت حاجة ببلاش من وش المرحوم.

(يدخل شخص ثالث ويجلس بجانبهما)

* سيعكم مشكور يا جماعة

(-/=) ذنبكم مغفور يا حاج

* هو الشيخ هايطلع امتى؟

– لا ماهم خلاص هيشغلوا شريط

* لا حول ولا قوة الا بالله، طب أأأ..

= طب ايه

* هانعرف ازاي ان الربع خلص.. الناس خايفة تلمس الكاسيت تِولع.. مين اللى هايطفي الكاسيت عشان نمشي؟

– هو اللي مخوفني أكتر مين اللي هايحاسب صاحب الفراشة، ده مافيش ولا واحد من أهل المرحوم هنا.. كلهم فلّقوا.

* منا جيت أقولكم إن الراجل صاحب الفراشة حالف ما يطلع حد إلا لما ياخد فلوسه على داير مليم.

= ايه؟ واحنا مال أبونا احنا

* قال لك طالما قرايبه مشيوا يبقى أصحابه اللي يدفعوا

– يا سلام هو مش عارف إن نص الناس اللي جاية هنا ليها فلوس عند اللي مايتسماش؟

* قال لنا مالوش فيه، وحالف مش هايعدي الليلة على خير

= (باستياء أشد) هو احنا ايه اللى جابنا؟

(-/*) عشان ناخد ثواب

= معاك كام في جيبك؟

– لأ بقى والمصحف ما هاحاسب غير ع القهوة

* استهدى بالله يا عم ده المعلم مامشاش الشيخ إلا لما خد منه العمة والقفطان

= هو احنا ايه اللى جابنا؟

– لا هو السؤال دلوقتي.. انت لابس حاجة تحت الطقم ده

* احترم نفسك يا أستاذ احنا في عزا

= يا ريس هو أنت مش واخد بالك إننا آخر الشهر

* الله يرحمه بيرخم علينا حتى فى «تايمينج» موته

– طب وبعدين؟ أنا ساكن آخر بلاد المسلمين.. ومش هاينفع أطلع الدائري بالبوكسر

= المشكلة مش في الدائري

* أمال المشكلة في ايه؟

= المشكلة لو اتثبتّ ع الدائري

– ايه؟

= (بيأس) الله يرحمه

(يبكي)

(يدخل شخص رابع للمشهد)

# البقاء لله يا اخوانا.. أنا كنت معدي وشوفت عزا قلت آخد ثواب.. سبحان الله.. الناس كلها بتعيط.. واضح إن المرحوم كان راجل بتاع ربنا والناس كلها بتحبه

(ينظرون إليه جميعا ويبكون بحرقة)

شاهد أيضاً

رشيد بلفقيه

رجل آمن بظله .. رشيد بلفقيه

  «من أين يبدأ الطريق نحو الضياع؟ من السير إلى نهاية هذا الدرب شبه المعتم، …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية