الذكريات حقائب مفخخة .. هاني ملحم

هاني ملحم

 

‏يقول الطريق:

أريد حذاءً واحدًا

لا تفوح من خيوطه رائحة السفر

يقول الحذاء:

أريد طريقًا واحدًا

لا تتسرب من أسفلته رائحة السفر

يقول السفر:

أريد قدمين لا ثالث لهما

تخلعان ذلك الحذاء

وتلعنان كل طريقٍ يؤدي إلي

يقول المسافر:

أنا لا أريد أن أتعب

ولا أحب خريف الانتظار في المحطات

أنا لا أحب رائحة السفر

خلقني الله من طينٍ

وجعل الماء اسمي الأعظم

ولأني أخطأت في تأويل اللون

قال لي: اهبطْ

الأرض سفرك الأول

وحدها تنجو من كمائن الدمع

ولا يصلبها الطريق

على احتمالٍ من غبار

وحدها تجلس هناك

حقيبة نسيها المسافر في البيت

ولا أحد يجرؤ على سؤالها:

لماذا أقنعتِ رائحته بالبقاء

وتركت روحه تصارع الرحيل

كي لا تجيبهم في أول حنين:

الذكريات حقائب مفخخة

برائحة السفر ودمعة الطريق..

* سوريا.

شاهد أيضاً

إلى متى سأظل أنتظر؟ .. حسن حجازي

  (1) بكل همة رحت أكنس ما علق بذاكرة هاتفي المتذاكي، بكل تهاون أرتق الآن …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية