الدائرة .. عيد صالح

عيد صالح

 

لكم دائرتكم المغلقة

ودُستوركم الخاص

كغجر يعيشون بأطراف المدينة

كالسحرة والشحاذين واللصوص

كل شيء محسوب ومقنن

رغم أنكم خارج الحسابات والتقنين

لكنها الخيام والكلاب والناضورجية

ثمة أحراش وبرك وطرق ثعبانية زلقة

كالسياج المكهرب المزاليج والأبواب

الذي يستر عورات السادة

ويبعد البصاصين والمتلصصين

وحيث يتبادل الأعضاء

في الضوء الخافت والموسيقى

رقصات التانجو والفالس

وحيث تلعب الخمرة المعتقة

في أقبية دوائر عموم الزير

ومحطات توقيف الأفكار

وكئوس العنة والاحتضار

بالرؤس التي تنطح الهواء

وحيث تكتمل دوائر الحصار

في مراسم الأفراح والمراثي

وحفلات التوقيع والترقيع

والبيع والشراء

والـ best seller

أنتم الجهابذة/ التنويريون/ الطليعيون

وغيركم الأنصاف والأرباع ومثيرو الشغب

لكن لا ضير من أن تفتح المزاليج

كي يدخل الآحاد والأصفار

بديلاً لمن مات

أو خان العهد

كي يكتمل نصاب دائرتكم

البالونية المنفثئة

شاهد أيضاً

قيس عبد المغني

اندمي .. قيس عبدالمغني

أطلقي أثر الفراشة في مجاهل الحزن وفي تفاصيل البلاد التي تسكن في دمي.. اندمي ستوفرين …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية