الجميع يقع في سوء اختيار وطنه .. أسماء سعد

أسماء سعد

 

كل من سافروا خارج حدود الوطن حكوا لنا عن إحساس بشع ومؤلم يخطف من أرواحهم كل يوم قطعة، يبث الخوف في الهواء الذي يتنفسونه، يندس في فراشهم قبل النوم، يُسمى هذا الشعور بـ«الغربة»، وقد ربطها البشر منذ قديم الأزل بالخروج من الوطن الذي نشأت فيه، لكن هذا غير صحيح.. الغربة الأشد ألمًا هي التي تشعر بها داخل وطنك بينما أنت محاط بالكثير من أولئك الذين عرفتهم منذ ولادتك، الكثير من الأصدقاء، والكثير من أفراد العائلة التي تنتمي إليها ظاهريًا.

جميعهم غريب عنك.. مجرد وجوه مألوفة تغلف أرواحًا غريبة عنك لم تشعر بها روحك من قبل، فتشعر بأن روحك وحيدة تبحث عن وطن تنتمي إليه.. تبحث عن حضن يضمها لتعود إلى جسدك في تلك الأوقات التي توشك فيها على الخروج منك.. ماذا تعني الحدود وماذا يعني الوطن إذا لم يكن فيه السكن.. ماذا تعني العائلة إن لم تجد فيها أمانك، وإن لم تجد فيها شخصًا على الأقل يحميك من الخوف الذي يتسلل إلى غرفتك كل ليلة، يمسك بعنقك بيديه بينما لا حول لك ولا قوة إلا بالدموع بعد بارئك.

حينها تضطر إلى التحول إلى فنان شامل، ممثل بارع يمثل على جميع هؤلاء المزيفين أنك بخير، بل وتعيش أسعد أيامك، ثم تتعلم الرسم لترسم ابتسامة صفراء اللون على شفتيك تخدعهم بها.. وتتحول إلى مغنٍ يشدو بجميع أنواع البهجة لكل من حوله، بينما هو غارق في بحر دموعه التي لا تجف ولا ترحمه كل ليلة، ربما تجبره روحه الباحثة عن وطن للجوء إلى الوطن الخطأ، وبدلًا من أن تشعر بالأمان أخيرًا تحاط بالمزيد من الخوف، وتخوض حربًا كنت في غنى عنها في وطنك القديم، تظل تحارب على أرض لم تكن ملكك من البداية، وتظل تستنزف تلك الحرب طاقتك ومقدرتك على قبول الحياة فتعود مهزومًا، فاقدًا جميع أسلحتك الحربية.

الخطأ الذي يقع فيه الكثير من أبناء هابيل، هو خطأ البحث عن السكن في وطن غير صالح، كلما وجدوا أرضًا صالحة للحياة أرادوا السكن بها بغض النظر عما بداخل تلك الأرض، ولا يعلمون أن هناك الكثير من الأراضي الجميلة المليئة بالورود تخبئ تحتها براكين مدمرة، الجميع يقع في سوء اختيار وطنه، وكأننا ورثنا منه جميع صفاته السيئة، يمكننا أن نقتل أحيانًا في تلك الحروب التي نخوضها من أجل حضن يمكن أن نكتشف في النهاية أنه ملئ بالأشواك.

شاهد أيضاً

ليلى أولادهي

المرأة العربية والصور النمطية إلى متى؟ .. ليلى أولادهي

    عانت المرأة ولا تزال من انعكاسات التمثلات والصور النمطية على موقعها في المجتمع، …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية