إلى متى سأظل أنتظر؟ .. حسن حجازي

حسن حجازي

 

(1)

بكل همة

رحت أكنس

ما علق بذاكرة

هاتفي المتذاكي،

بكل تهاون

أرتق الآن ثقوب ذاكرتي

بخيوط النسيان!

 

(2)

على الواتس آب

يتجاسر صوتك

على نبراتي الوئيدة،

للحظات.. أنشغل عنك

بكل الصمت

المطبق على شفتين

استعصى عليهما الكلام!

 

(3)

مساء أمس

بدهشة لا أعرف مبررها

قرأت منشورك المرفق بصورة على الفيس بوك:

«قهوة  المساء

أرتشفها مع ملعقتي عسل

على صحة الغائب»

فوق طاولة غرفة السيجور

فنجان قهوة الصباح الباردة

شاهد على موعد

أخلفته من جديد

إلى متى سأظل أنتظرك؟

شاهد أيضاً

عبد الكريم كاصد

الجادرية .. عبدالكريم كاصد

على جسرها المعلّق في الليل وأضوائها التي تتدلّى كحبالٍ على النهر يتأرجحُ شبحٌ «أيّها الشبح!» …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية