أيها الشاعر صف لنا وردة .. عبد الرزاق الصغير

عبد الرزاق الصغير

 

جميعنا نخفي عورتنا

درن قلوبنا

أيها المنبوذ

يا من تشير إلى العفن في أحيائنا الخلفية

في ذواتنا السرية

يا من تتنافس وتنافس في مسابقات الشعر النخبوية

من أجل أن توزع الجائزة خبزًا يابسًا

ومضاداتٍ حيويةً في العشوائيات الموبوءة

يا من تقشر شيئًا من رجل كرسي الملك

تنتف شعيرات من بساطه الذهبي

لتقدمها حليبًا وكتب شعر ولقاحات ضد الجهل والأمية والكساح ومبيدات البق

وأنت سكران في الأزقة المهترئة المسدودة

يا أيها المنبوذ

من يلقي قصيدة عن فعل الحب

للخصيان

من يقل للقرعاء

أنت…..

أيها الشاعر

صف لهم وردة

كيف السبيل إلى نورها

قل لهم الشاشات الثلاثية الأبعاد

الماكينات، لا تعوض أبدًا العين المجردة..

أيها المنبوذ الجالس على الرصيف في الصفحة الأولى في جريدة ممقوتة..

يلم بعض الهواء لامرأة تتوحم هجر زوجها دون رجعة

لفتاة بشعة تلف حبلاً على عنقها وتقفز وكل ما أمسكوها تعيد الكرة ثانية..

أيها الشاعر.. بعت نصف مكتبتك لقاء فحص ورم ثدي امرأة

صادفتها كما يصادف أي متصفح صورة امرأة في مجلة

بعت عنوانك

ثيابك

كتابك الأخير

لقاء عصا لطفل ضرير

جهاز عروس

أيها المنبوذ

علّمهم كيف تصاغ القصيدة السوداء

وردة بيضاء..

شاهد أيضاً

غادة عزيز

من تكون .. غادة عزيز

  حين يستبدُّ بك التكرارُ وتمتطي الأرضَ قشعريرةً لا تطأ حدودَ الماءِ منْ تكونُ لاشتهاءِ …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية