أنام ملء الحبّ .. براءة عاشور

براءة عاشور

 

أحيانًا كثيرة لا أحد يفهمني

لا عجب!

فأنا لا أدرك ماهيةَ مشاعري للجبل

كلما ارتفع

زاد منسوب حبّي.

أشجار السرو العالية تَهبُني حلمًا قريبًا بعيدًا

تمامًا كما السّماء

تتقاطر على كتف الغيم

أطفال الأرصفة..

يخبؤون ملامح حسرتي في قبضة يدهم اليسرى

 

أحيانًا..

أفيقُ من وهلِ طوفان نوح

والبشرُ تزغرد والضبابٍ

يدور..

أحيانًا قليلةً..

أتقمصُ العشقَ

وألعب دور غجريّة قلبها في دمشق

وخصرها يرقصُ على ضفاف الحياة

 

وأحيانًا كثيرة

أنام ملء الحبّ

وأكتفي بطفولةٍ.. وثياب جديدة

* براءة عاشور: شاعرة ولاجئة سورية غرقت في بحر اليونان مع مجموعة من السوريين، إثر غرق مركبهم مساء الأربعاء الماضي ودفعت حياتها نتيجة مافيا الهجرة.

شاهد أيضاً

كـشْ نَرْدي .. فاتن عبد السلام بلان

  النَّهْرُ يُشَاكسُ بالعَنْدِ يَحْتَالُ عَلى قَلْبٍ عِنْدِي   يا مَوْجَ الحُبِّ اليُغْرقُني مَا كُنْتَ …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية