أغنيات .. سيومي خليل

سيومي خليل

 

كان هناك صوت خفي يلاحقه دائمًا

صوت يشبه طنينًا قرب الأذن

نقرات متتاليات على غشاء القلب المعدني.

 

كالظل كان

كان امتدادًا آخر لجسده الهزيل

ورأسه الدائرية كرمانة .

 

حين ولد

من السماء

سقط شهاب

كأنه مات:

أليس سقوط الشهب كناية عن الموت؟

 

هو، الآن، حي إلى إشعار آخر

يعيش لا غير

كبقرة هزيلة في بيدر من غير عشب

كحمار ولد من غير أذنين طويلتين.

 

أي الأرصفة عرفت حجم قدميه؟

الشوارع هي من كانت تمشيه

لتترك آثارًا غائرة في طينه.

 

سمِّه..

ما شئت سمِّه

لقد قبل كل الأسماء

كل اسم يليق بانبعاجة تركها

الزمن في الفؤاد.

 

حين كان في الناس

ينمو القيقب والأترج وإكليل الغار

كان فيه ينمو

خيط من عوسج شائك.

 

الأغنيات التي سمع

لم تكن تعزفها أي آلة

لحن رتيب يأتي به مرسول مستعجل

ويطلب منه توصيل الاستلام.

 

إحدى الأغنيات كانت لها

كلمات مجوفة

تمسك صوت الريح داخلها

تقول:

هبت

الحياة

علي…

لا شيء آخر في الأغنية

غير صوت الهبوب.

 

في أغنية أخرى

كانت الكلمات مقعرة

لا تمسك شيئًا

تقول:

علي

الحياة

هبت…

لا شيء آخر في الأغنية

غير صوت الهبوب.

 

كتيس وحيد

على قمة جبل

بدأ يبحث عن أغنية مختلفة .

 

ساكن أصوات الطبيعة

نام على ألحانها

وأرخى أذنيه

تتجسسان على الهسيس

عل دفا سقط من يد جارية

أو

نايا معلقا في شفاه الريح

أو

نواقيس راقصة من أثير..

تتعثر بها أنامله.

 

كل يوم كان

يتحول إلى صورة أخرى

تعكس بؤسه العظيم :

سحلية تترك أثرًا لزجًا على الأرض

خفاش لا يرى ليلاً ولا نهارا

ابن آوى وحيد

دعسوقة بحجم رأسه الكبير..

 

لم لم يتحول إلى فراش

أو

يمام

أو

حمام؟

لأنه كان يحمل

بدل القلب حجرة صوان .

 

الصوان لن يسمع

أغنياته إلا إذا تحول

إلى ما يليق.

 

حين عجز عن إيجاد

أغنية أخرى

كلماتها غير مجوفة

ولا مقعرة

فكر في الانتحار.

شاهد أيضاً

محمد حربي

معوذتي .. محمد حربي

  قل هو الطمي أحد غرس الإله في قاع النهر صوت الخليقة ضد صفرة الرمل …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية