أعيد ترميم الدموع على ساعتي المعطلة .. علي ماجد

علي ماجد.

 

أَعْلَمُ أنني ما زلتُ أجهلُ اليقينَ، مصراً على تركِ روحي تخفقُ لاهثة، ولا جدوى في ذلك . أنا الآنَ أبحثُ عن نجمتي، نجمتي الني أطفأتها ليالي الخرابِ دُونَ ان أحرز قبلتي الأولى في الحب.. دون أن أصلحَ الوقتَ وأعيدَ ترميمَ الدموعِ على ساعتي المعطلةِ.

 أنا الأنَ رماد، قلبي على تلك الطفلة التي عثرتْ على طفولتها معي، وركلتْ كتفها في متنِ الماضي.. أتذكرُ كيف كنا نحلمُ بأن تفيض الأيام بنا، دون وقتٍ مستقطعٍ يفسدُ تلك الابتسامة التي تكورتْ في عنقي دونَ أن يعرقلَ سيرها الناظرون.

 بدونك لا شيء، فلا شيء يطفىء ليلتي، ويعيدني النهرُ إلى شفةِ النورِ مبتسمًا.. وحيدًا تحت وسادة الليل أمزقُ الأيامَ وأعيدُ ترتيبها من جديد.

دعيني أعترف بأنك الطفلةُ التي أضاعتْ النهارَ وسطَ ظهيرةِ الخريف. دعيني أعترف بأنني الطفل الذي ما زالَ يمكثُ بالماضي ولا يرى جدوى في مستقبلٍ باهت.

* العراق.

شاهد أيضاً

غادة عزيز

من تكون .. غادة عزيز

  حين يستبدُّ بك التكرارُ وتمتطي الأرضَ قشعريرةً لا تطأ حدودَ الماءِ منْ تكونُ لاشتهاءِ …

اترك رد

error: المحتوى محمي بموجب قوانين حماية الملكية الفكرية